كرامة تشجب بشدة قتل الآسيويين وتحمل المعارضة الفئوية إزهاق الأرواح واستهداف الآمنين

شجبت جمعية كرامة لحقوق الإنسان بشدة قتل اثنين من العمال الأجانب وإصابة الثالث إصابة بليغة في خمسة تفجيرات بقنابل محلية الصنع استهدفت منطقة القضيبية والعدلية من قبل جماعات احترفت التعدي على حق المواطنين والأجانب في الحياة والعيش بأمن وسلام.

وطالب رئيس جمعية كرامة لحقوق الإنسان أحمد المالكي من جامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان وباقي المنظمات الدولية إعلان موقف واضح من التعدي على حقوق العمال الأجانب من قبل جماعات راديكالية لا تؤمن بحقوق الإنسان رغم أنها تتغنى بها ليلا ونهارا، منتقدا بشدة ازدواجية مواقف بعض المنظمات المحلية والدولية فيما يتعلق بحقوق الإنسان في البحرين، حيث تصمت عن إدانة الجرائم الإرهابية وتستخف بأرواح العمالة الأجنبية ورجال الشرطة ولا تصدر حتى كلمة إدانة واحدة.
وأكد المالكي أن هذا الحادث الإرهابي يعتبر تغيرا جوهريا في سلوك الجماعات الراديكالية، بعد أن تطورت في استخدام القنابل محلية الصنع والأدوات الأشد فتكا، ولم تعد تقتصر فقط على زجاجات المولوتوف والأسياخ الحديدية، فضلا عن أن ضحاياها لم يعودوا فقط رجال شرطة بل أخذت تركز على استهداف العمالة الأجنبية بالقتل والاعتداء، بالرغم من عدم تورطهم في أي من قضايا الصراع السياسي، وليس لهم فيه ناقة ولا جمل.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s