أخذوه إلى الدوار على أنه أسير حرب بعد أن سفكوا دمه

صالح مشعان

لم يكن يتخيل صالـح مشعـــان  أنه سيقع أسير حرب في يوم من الأيام ولكنه وقع ومع هذا لم يحصل على جزء بسيط من حقوق الأسرى

في تأريخ 14/03/2011م الساعة الـ 8:00 مساءً كان موعد ابتداء الخدمة في وظيفتي الحكومية في مركز شرطة الخميس بالمنامة وكنت متجهاً بسيارتي الخاصة المسجلة باسم أخي “حمد” نوع فورد اللون الأخضر طراز 1997م تحمل رقم”132816″.

يحكي صالح ويقول: جاءني بلاغ من مركز الشرطة الذي أعمل به بأن هناك مجموعات إرهابية قامت بوضع نقاط تفتيش على جميع الشوارع المؤدية إلى مركز شرطة الخميس بالمنامة وهذا سيمنع مجيء أفراد شرطة آخرين لمكان عملهم بالمركز من منطقة المحرق أيضاً منهم: (الشرطي أول: غنام ناجي الأحمد، والشرطي أول: حسن عبد الله العرادي وهو من المذهب الشيعي، والشرطي أول: وسيم عبد المجيد) وأبلغوني بأنهم سيتواصلون معهم للتنسيق في كيفية وصولهم معاً للمركز.

تم الاتفاق بيني وبينهم على أن يكون شارع الشيخ عيسى بن سلمان قبل السفارة الأمريكية باتجاه الغرب هو المكان المحدد فاجتمعنا هناك واتفقنا على الدخول من خلف مواقف سيارات منتزه عذاري باتجاه شارع الشيخ سلمان ومن ثم إلى مركز الشرطة (مكان عملي).

عند انعطاف الشرطي أول غنام باتجاه المدخل تراجع عن الدخول وتوقف بسيارته جانباً وقال بأن المركز أبلغوه بوجود نقطة تفتيش تقوم بها تلك المجموعات الإرهابية، هنا اتفقنا على أن نذهب إلى منطقة السرايا2 التابعة لمنطقة أبوقوه لأنها منطقة آمنة ويوجد بها مسجد للسنة وهي منطقة مختلطة يسكنها هنود وباكستان وعمانيين وسعوديين وبحرينيين سنة وشيعة.

وهناك صلينا صلاة المغرب وبقينا حتى صلاة العشاء وبعد العشاء تلقى أحد زملائي المذكورين اتصالاً مفاده أن الشوارع سالكة، وأثناء محاولتنا الخروج الخروج من منطقة السرايا2 على شارع ترابي غير معبّد باتجاه السهلة الشمالية كان الشارع غير صالح فعدنا من نفس المدخل بين البيوت.

كانت تقف على رصيف الشارع سيارة أمريكية “Jeep” لونها ربما يكون أسود أو رمادي، تجاوزت هذه السيارة سيارة الزميل حسن ثم سيارة الزميل وسيم وتفاجأت بها تقطع الشارع عليّ حيث وقفت معترضةً الطريق وكان خلفي الزميل الشرطي غنّام بسيارته وتفاجأنا بخروج ما يقارب 30 شخصاً أو يزيد من خلف السيارة التي اعترضتنا ومن خلفنا أيضاً، خرجوا إلينا وهم يحملون العصيّ والهراوات الخشبية وأسياخ الحديد والمناجل وملازم البناء الحديدية، وقاموا بمناداتنا بـ” ياالبطلجية و”يا الجلف” وفي هذه الأثناء باشروا الضرب بما معهم من عصيّ وأسياخ على السيارة وسمعت صوت تكسير سيارة الزميل الشرطي غنام ترجع للخلف بسرعة وحاولت الرجوع للخلف أيضاً حتى أفر معه، لكنهم عطلوا حركة السيارة من الخلف ولا أعلم كيف تم لهم ذلك، ثم قاموا بفتح الأبواب بالقوة وسحبي من السيارة بالقوة واعتدوا عليّ بالضرب بما كانوا يحملون من أدوات.

ضربني أحدهم بأداة حديدية صلبة على الرأس أفقدتني الوعي وبعد فترة زمنية لا أعلم مدتها أصبحت أسمع أشخاصاً يقولون: ” خذوه على الدوار” وسحبت من قدمي في الشارع ووضعوني في السيارة وبسبب غيابي عن الوعي مرة أخرى لم أفق إلا على أصوات أشخاص ومكبرات صوت تدل على وجود حشود كبيرة.

فيديو يظهر فيه الأخ صالح وهو أسير بين أيدي المعارضة في دوار مجلس التعاون:

بينما كنت كذلك فتح باب السيارة فضربني أحدهم مرة أخرى لأغيب عن الوعي مجدداً ولم أستفق إلا على أصوات تقول: ” ودوه الأشعة” عندها عرفت أنني الآن في مستشفى السلمانية.

في هذه الأثناء كان هناك أشخاص يقومون بالبصق عليّ ويوجهون لي كلاماً بذيئاً وسباً مقذعاً، وبلغ الأمر بهم أن أحدهم قام بضربي وأنا في قسم الأشعة، ثم صاح أحدهم قائلاً: خذوه إلى قسم المعالجة في الطوارئ.

وهناك قاموا بتنظيف وجهي من الدم وأصبحت بعد ذلك أرى بشكل ضبابي وكان يأتيني أشخاص يرتدون الزي الأخضر والأبيض من أطباء وممرضين يبصقون عليّ ويضربونني ويوجهون إلي كلاماً بذئياً وبعدها بفترة كان توجد محاولات لإخراجي من أطباء شرفاء ويظهر من لهجاتهم بأنها عربية (مصرية أو مغربية) ولكن كان يمنعهم طبيب كانوا ينادونه بـ “علي العكري” وكان يصرخ بوجه الأطباء بصوت مرتفع ويقول لهم: ” تريدون تهريبه انه أسير”

كانت محاولاتهم لإخراجي مرتين، وقد جاؤوا بمصورة أجنبية كانت تحمل كاميرا وقامت بتصويري وقد كان هناك حراس عليّ كان بعضهم يرتدي ستر عاكسة.

بعد ذلك لم استفق إلا في صباح اليوم التالي 15/3/2011 على صوت اشخاص يقولون خذوه الجناح 65 وفي ذلك الجناح وضعوني في غرفة خاصة سرير واحد وقد غيروها مرتين، وكان الحراس ما يزالون متواجدين ومنهم امرأة ترتدي عباءة سوداء وكان يأتيني أشخاص يتحدثون بلهجة شيعية يقولون لي:” خلي اهلك يزورونك” بأسلوب السخرية.

فقلت لهم: إنني مريض وأتعرض للضرب ومستحيل أن اسمح لهم بالحضور، وكنت اطلب منهم مثبت لرقبتي ولم يجلبوه لي وحضر شخص يقول: وقع على ورقة انك رافض للعلاج حتى نخرجك.

قلت له: أنا لم أعالج واطلب مثبت لرقبتي ولم تجلبوه وان كنتم تريدون مساعدتي أوصلوني إلى عيادة الشرطة أو مستشفى قوة الدفاع أو مستشفى خاص أو حتى ارمونني في الشارع.

بعد وقت الظهر تقريبا حضر طبيب وجلب ورقة وقال لي: وقع أنك لا تريد العلاج هنا وسوف نخرجك ووقعت على الورقة ولم اعرف ما تحتويه، وبعد دقائق حضر شخص للحراسة وقال: إن الشرطة دخلت منطقة سترة فخرج الحراس والمرأة وحضر الطبيب الذي جلب الورقة ومعه آخرين وقالوا: هل تستطيع النهوض والجلوس على الكرسي المتحرك وقلت لهم: لا استطيع وحملوني ووضعوني في الكرسي ووضعوا على رأسي قبعة خضراء وشرشف أبيض ونزعوا جوارب قدمي وأنزلوني على المصعد باتجاه مدخل الزوار ثم باتجاه عيادة الفاتح بمستشفى السلمانية وعند الباب توقفت سيارة (BMW) ونزل منها شخص من أقاربي واسمه احمد وهو زميلي في العمل ( شرطي ) ونزل معه أخي مصلح وهو ( شرطي ) ووضعوني في السيارة بمساعدة الأطباء الشرفاء الذين سلموني لهم وتوجهوا بي إلى عيادة الشرطة وعند وصولي تمت معالجتي معالجة أولية وتصويري ونقلي بطائرة حوامة إلى المستشفى العسكري.

بعد ذلك تبين أن الإصابات التي حصلت لي هي كسر في الجمجمة من الخلف وكسر في الفك حيث تم إجراء عملية جراحية وتثبيت الفك بقطعة معدن طبية. كذلك يوجد كسر في أصبع السبابة لليد اليمنى كما توجد جروح في رأسي تمت خياطتها وجروح أخرى في جميع انحاء جسمي

 وبعد خروجي من المستشفى تبين أن المجموعة الإرهابية قد قاموا بتحطيم سيارتي التي كنت استخدمها وأتلفوها تماماً بحيث لم تعد صالحة للاستخدام وتم سرقة أجزاء منها ومنها الإطارات

 كما تمت سرقة محفظتي وبها بطاقتي العسكرية والبطاقة الذكية ورخصة القيادة الخاصة ورخصة القيادة العسكرية وهاتفي النقال نوكيا اي 72

وتم تدوين بلاغ في مركز شرطة الخميس تحت رقم 253/2011 دائم ذكر به كل ما ذكرته أعلاه

وقد كانت معاملة بعض الأطباء وممرضي مستشفى السلمانية لي غير إنسانية فقد كانوا يقومون بالضرب والبصق والإهانات وأنا في وضع لا أستطيع أن أحرك فيه طرفاً من أطرافي.

صور يظهر فيها الانتهاكات التي تعرض لها الأخ صالح:

1312550129508DSC_0188DSC_0189DSC_0190DSC_0194DSC_0196DSC_0197

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s