الداخلية : اكتشاف عدد من مخابئ الأسلحة بالدراز وضبط أكثر من١٠٠٠ قنبلة مولوتوف جاهزة للاستخدام

المنامة في 22 أبريل/ بنا /

bh1-7

أعلن اللواء طارق الحسن رئيس الأمن العام أنه في إطار التواصل مع الرأي العام واهتمام وزارة الداخلية بإطلاع الجميع على الوضع الأمني والجهود التي تقوم بها وزارة الداخلية بكافة أجهزتها العاملة على مدار الساعة، لحفظ أمن وسلامة الوطن، فقد واصلت وزارة الداخلية بمختلف الأجهزة التابعة لها جهودها المستمرة لحفظ الأمن والنظام العام والسلامة العامة وبسط الطمأنينة في ربوع المملكة من خلال الانتشار الواسع لقوات الأمن العام براً وبحراً كما وقامت بمضاعفة تلك الجهود وزيادة الانتشار اعتباراً من 1 ابريل 2013م بمناسبة استضافة البحرين لفعاليات سباق جائزة البحرين الكبرى للفورمولا 1 والتوافد الكبير على المملكة.
وأوضح أن قوات خفر السواحل نفذت (400) طلعة بحرية وبما مجموعه (5840) ساعة إبحار وباشرت دورياتها (142) بلاغاً، كما نفذ طيران الشرطة طلعات جوية بلغت في مجملها (96) ساعة طيران بالإضافة إلى مشاركة ما يزيد على (8000 ) من الضباط والأفراد التابعين لقوات الأمن العام في عملية تأمين فعاليات السباق داخل حلبة السباق وحولها وفي بقية مناطق المملكة موزعين على الدوريات المتحركة والثابتة والراجلة وواجبات الحراسة وحفظ الأمن والنظام وعمليات السيطرة المرورية والواجبات الأخرى المتعلقة بالحدث مباشرة بالإضافة إلى مشاركة الإدارات والأجهزة الأخرى التابعة لوزارة الداخلية في دعم واسناد هذه العملية، مع استمرار الأجهزة في تقديم خدماتها وتنفيذ المهام والواجبات اليومية المعتادة.

وأضاف أن هذه الجهود بالإضافة إلى عمليات الرصد والتحري التي تمت بالتنسيق بين مختلف الأجهزة التابعة لوزارة الداخلية ومن خلال عمليات المسح والتمشيط التي نفذتها الدوريات والفرق المختصة وبتوفيق من الله عز وجل ، أسفرت عن إحباط عدد من المخططات الإرهابية التي كانت تستهدف التأثير على سير الحياة وتعطيلها والإخلال بالمصالح العليا للوطن والإساءة لسمعته وارتكاب أعمال إرهابية ضد رجال الشرطة.
وأضاف أن الفرق تمكنت من اكتشاف عدد من مخابئ الأسلحة والأدوات التي يستخدمها الإرهابيون في تنفيذ أعمالهم حيث تم ضبط مخزن للأسلحة في يوم السبت 20 أبريل 2013م بمنطقة الدراز، ضم أسلحة وطلقات محلية الصنع، وطلقات غاز مسيلة للدموع معاد تصنيعها وطفايات حريق تستخدم كقواذف للأسهم والأسياخ الحديدية.
وتابع :كما وتم ضبط عدد من القنابل الوهمية بلغت (19) وأخرى مجهزة للاستخدام بلغ عددها (3) زرعت بمناطق مختلفة بقصد استهداف رجال الأمن وتمكنت الأجهزة المختصة من إبطال مفعولها، وشملت الإجراءات الأمنية أيضاً قيام الفرق المتخصصة بعمليات مسح وتفتيش وقائي في مواقع متعددة من المملكة.
وقال رئيس الأمن العام إن الشرطة استطاعت في إطار إجراءاتها الوقائية وعلى مدى الأربعة أيام الماضية ضبط أكثر من 1000 قنبلة مولوتوف جاهزة للاستخدام وكميات أخرى كبيرة من الزجاجات الفارغة المعدة لتصنيع مثل تلك القنابل بالإضافة إلى (137) إطاراً وعدد من صفائح البترول والوقود ، و كميات من الأسياخ الحديدية و(72) طفاية حريق معدة للاستخدام كقواذف ، وفي نفس اليوم 20 ابريل 2013 تمكنت الدوريات من ضبط مستشفىً ميداني في منطقة عالي بغرض استخدامه لمعالجة المخربين والخارجين عن القانون.
كما وتمكنت فرق الشرطة المكلفة بحراسة وتأمين بوابات الدخول إلى حلبة البحرين الدولية في ثاني أيام السباق من استيقاف فتاتين عند أحدى بوابات دخول الجمهور للاشتباه بهما وعند تفتيشهما وجد أن إحداهما كانت تضع تحت ملابسها وسادة ربطتها على بطنها وبعد سؤالهما وإجراء البحث والتحري تبين بأن العملية كانت تستهدف اختبار الاجراءات الأمنية تمهيدا ً للقيام بعمل إرهابي حيث تم عرضهما على النيابة العامة وتسجيل أقوالهما وتوقيفهما.
وأشار اللواء طارق الحسن إلى أن قوات الأمن العام تعاملت مع العديد من محاولات زعزعة الأمن من أعمال شغب وتخريب شهدتها عدد من مناطق المملكة، ومن ضمن تلك الأعمال ما قام به عدد من الطلبة بمدرسة الجابرية الثانوية الصناعية للبنين بتاريخ 18 ،21 و22 ابريل 2013م من أعمال فوضى وتكسير داخل المدرسة وخروجهم إلى الطرق والشوارع المحيطة بها وإغلاقها بالحواجز والتعدي على السيارات والمارة ورجال الشرطة حيث قامت الشرطة باحتواء الحادث والتعامل معهم لإدخالهم إلى المدرسة ولم تقم الشرطة في أي وقت من الأوقات بإقتحام المدرسة أو الهجوم عليها كما حاول البعض الترويج له من أكاذيب وإشاعات شاركت فيها بعض وسائل الإعلام الفاقدة للمصداقية والمعروفة بتوجهاتها.
ونوه إلى أنه في يوم الجمعة 19 أبريل 2013م قامت مجموعات من المخربين على شارع الشيخ عيسى الكبير بإلقاء الزجاجات الحارقة على دوريات الشرطة المتواجدة على نفس الشارع حيث أسفرت عن إصابة شخصين آسيويين في الموقع أحدهما بحروق بسيطة بنسبة 5% والأخرى إصابتها حروق من الدرجة الثانية تقدر بنسبة 50% والبحث جارٍ عن المتورطين.
وأوضح رئيس الأمن العام أنه بخصوص أعمال البحث والتحري فقد أسفرت الجهود المكثفة التي بذلتها الأجهزة التابعة لوزارة الداخلية في هذا المجال عن القبض على العديد من مرتكبي الأفعال الإرهابية وعمليات التخريب والشغب وعلى النحو التالي:
في تاريخ 7 نوفمبر 2013م تم القبض على أحد الإرهابيين الذين شاركوا في تنفيذ التفجيرات الإرهابية الخمس التي حدثت بالمنامة في 5 نوفمبر 2012م وتم القبض على الآخر بتاريخ 29 من ذات الشهر ثم في شهر مارس من العام الحالي قبض على الثالث وتم القبض على الرابع في الأول من أبريل الحالي وبتاريخ 23 و28 فبراير 2013 تم القبض على شخصين لتورطهما في عملية تفجير في الصراف الآلي لفرع أحد البنوك في منطقة سند باستخدام قنبلة محلية الصنع أدى إلى إحتراق جهاز الصراف بنسبة 100%. وبتاريخ 21 فبراير 2013م قاما بتفجير في أحد مراكز الخدمة التابع لإحدى الشركات المالية بضاحية السيف باستخدام قنبلة محلية الصنع أدى إلى إتلاف البوابة الرئيسية للصراف الآلي وبتاريخ 6 أبريل 2013م تم القبض على شخصين لتورطهما في تفجير قنبلة محلية الصنع بمنطقة الدير بتاريخ 17 مارس 2013م أدت إلى أحداث إصابات بليغة في يد عامل آسيوي حيث تم عرضهما على النيابة العامة وتسجيل أقوالهما في الواقعة وما زال البحث جارٍ عن بقية الجناة ، وفي يوم الثلاثاء 9 ابريل 2013م تم القبض على 4 من المتورطين في الاعتداء بقنابل المولوتوف على الدوريات المرتبة على حراسة مدخل وزارة الخارجية يوم الاثنين 8 إبريل 2013م وتم عرضهم على النيابة العامة وتسجيل أقوالهم وما زال البحث جارٍ عن بقية المتورطين.

وفي يوم الثلاثاء 16 أبريل 2013م تم القبض على أحد المتورطين في إغلاق شارع الشيخ عيسى الكبير بتاريخ 13 أبريل 2013م بإستخدام الحاويات والتعدي على الدوريات الأمنية والمارة والتسبب بإضرار بإحدى السيارات المملوكة لأحد الأشخاص من خلال قذفها بقنابل المولوتوف، في يوم الثلاثاء الموافق 16 أبريل، تم القبض على أحد المتورطين بتفجير سيارة بتاريخ 14 أبريل 2013م بالقرب من المرفأ المالي حيث تم عرضه على النيابة العامة وتسجيل أقواله ولا زال البحث جار ٍ عن بقية الجناة ، وفي يوم الأربعاء 17 أبريل 2013م تمكنت الشرطة من القبض على (4) أشخاص متورطين في حرق سيارة على شارع الشيخ حمد عند الدوار 18 بمدينة حمد بتاريخ 14 أبريل 2013م بوضع إطارات بداخلها وإشعالها تنفيذا ً لغرض إرهابي حيث تم عرضهم على النيابة العامة وتسجيل أقوالهم.

 

وفي يوم الخميس 18 أبريل 2013م تم القبض على (4) أشخاص وعرضهم على النيابة العامة وتسجيل أقوالهم لتورطهم في قضية إغلاق شارع الكويت بالحاويات والتعدي على الدوريات الأمنية والمارة بتاريخ 14 فبراير 2012م وتضرر أحدى السيارات من نوع باص 16 راكب نتيجة لذلك، في يوم الجمعة 19 أبريل 2013م تم القبض على (3) أشخاص متورطين في تنفيذ تفجير عند الدوار 18 بمدينة حمد أدى إلى قتل المواطن (أحمد الظفيري) رحمه الله حيث تم عرضهم على النيابة العامة وتسجيل أقوالهم، وبتاريخ 21 أبريل 2013م تم القبض على أحد المتورطين في الاعتداء على سيدة وهي في سيارتها أثناء مرورها بالقرب من مسيرة كانت قد نظمتها عدد من الجمعيات من دوار عالي إلى دوار سلماباد بتاريخ 12 ابريل 2013م حيث قام هو وآخرون ممن كانوا مشاركين في المسيرة بالإعتداء على سيارتها وكسر نافذة السيارة والاعتداء على السائقة جسدياً بصفعها كونها كانت تضع صورة لأحد الرموز على زجاج السيارة.كما وتم القبض على شخص آخر من المتورطين بالاعتداء بتاريخ 22 ابريل 2013م حيث تم عرضهما على النيابة العامة وما زال البحث جارٍ عن بقية المتورطين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s