مجموعة حقوق الإنسان تشجب مقتل الشرطي ، وتحذر من توفير الغطاء الديني والسياسي للعنف والإرهاب

635280861690366444

أدانت مجموعة البحرين لحقوق الإنسان وبشدة مقتل الشرطي عبدالوحيد السيد محمد بتفجير استهدفه أثناء قيامه بواجبه الوظيفي في حفظ الأمن بمنطقة الدير  ، كما أدانت المجموعة جميع مظاهر العنف والتفجير وسد الطرقات وحرق الإطارات وغيرها من أفعال مدانة وفق القانون الدولي لحقوق الإنسان  ، والتي انتشرت بمناطق مختلفة من البحرين خلال الفترة الحالية.

وأكدت المجموعة  أن الحق في الحياة هو أسمى الحقوق التي يتمتع بها الإنسان ويجب احترامها وكفالتها استناداً لما ينص عليه الميثاق العالمي لحقوق الإنسان وكافة الشرائع السماوية والوضعية ، ولا يجب استغلال الملفات السياسية والطائفية ذريعة من أجل حرمان رجال الشرطة أو غيرهم  من هذا الحق السامي ، فإزهاق الأرواح والأنفس لا يليق بمن يدعي العمل من أجل حقوق الشعب ونصرة المظلوم وبناء دولة القانون والمواطنة وحقوق الإنسان !.

وشجبت المجموعة قيام رموز وجمعيات وشخصيات  بتوفير الغطاء الديني والسياسي والإعلامي للفئة المجرمة التي قامت بقتل الشرطي وتستهدف رجال الأمن بعمليات التفجير وتغلق الشوارع وتسد الطرقات وتمنع الناس من ارتياد أعمالها وتبتز البحرينيين والمقيمين بالترهيب وأعمال العنف والإرهاب ، وطالبت الجهات المختصة بتطبيق القانون وحماية حقوق الإنسان بمملكة البحرين من شريعة الغاب التي يراد لها أن تكون أداة لتسوية الملفات السياسية بالمملكة .

يُذكر أن مجموعة البحرين لحقوق الإنسان تم إشهارها في عام 2013م ، وتتألف من جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان ، جمعية كرامة لحقوق الإنسان ، الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين ، جمعية الحقوقيين، دائرة الحريات وحقوق الإنسان بتجمع الوحدة الوطنية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s