الحملة العالمية من جنيف: النظام الايراني وراء اعمال الارهاب بالمملكة العربية #السعودية 

  

عبر المنسق العام للحملة العالمية ضد ارهاب النظام الايراني فيصل فولاذ الذي يشارك حاليا بالدورة (٣٠) لاجتماع مجلس حقوقدالانسان بحنيف عن أهمية ما كشفة دبلوماسي إيراني سابق عن خطط إيرانية لإحراج السعودية وإفساد موسم الحج لهذا العام, عن طريق دفع عناصر مرتبطة بتنظيم داعش وتخضغ للاستخبارات الإيرانية لتنفيذ تفجيرات في مخيمات الحجاج الشيعة من إيران والعراق .

حيث كتب الدبلوماسي الإيراني المنشق “فرزاد فرهنكيان” في تسريباته التي نشرها على موقعه الشخصي وعلى حسابه على موقع التدوينات المصغرة ( تويتر) : خرج المجتمعون بأن افضل وسيلة وأفضل وقت للرد على النظام السعودي هو موسم الحج كما اتفق المجتمعين أنه إن لم يحدث ذلك فأن جميع حلفاء نظام مرشد الثورة وولاية الفقيه سيفقدون الأمل بحليفهم الأكبر وهو نظام خامنئي خصوصا بعد الضربات التي قامت بها السعودية في اليمن ضد حلفاء نظام ولاية الفقيه “.

وبحسب فرهنكيان الذي قال إنه حصل على معلوماته المهمة والخطيرة من مسؤول كبير في جهاز أمني تابع لخامنئي مباشرة صديق له مضيفا ” أخطر ما كشفه لي المسؤول الكبير أن نظام المرشد خامنئي سيحرك جميع الحلفاء التابعين لولاية الفقيه والنظام لإثارة القلاقل خلال موسم الحج.

مشيراً إلى أن إجتماع كبير لجميع القادة الأمنيين تم عقده مع علي خامنئي رئيس ما يسمى بالجمهورية الإسلامية في إيران بعد شهر رمضان بأسبوع وبحضور قاسم سليماني وعلي أكبر ولايتي وعلي لاريجاني وعلاء الدين بروجردي واستغرق الاجتماع ساعات طويلة.

وتابع ” سأكشف للجميع عن معلومة في غاية الخطورة تم الاتفاق عليها وهي أن تنظيم داعش الممول من نظام خامنئي سيقوم بأعمال تفجير وقتل وتحديدا في مخيمات وتجمعات إيران أو الشيعة من رعايا الدول الأخرى في مشاعر منى وعرفات ولهدف خطير وهو خروج مظاهرات في مكة من حجاج ايران وبمشاركة حجاج من العراق والشيعة الاخرين احتجاجاً على التفجيرات والارهاب الذي استهدف الشيعة من قبل داعش وبالنهاية الهدف العبث بأمن موسم الحج ولإظهار السعودية بمظهر العاجزة أمام مسلمي العالم عن حماية الأماكن المقدسة وأمنها “.

 وأسهب قائلاً ” لن أخفيكم سرا أن الزميل المسؤول كان متخوفا وهو يتحدث عن المعلومات والمخطط ويتمنى وأنا أشاركه الأمنية بأن ينتهي موسم الحج وقد عاد الحجاج سالمين فنظام خامنئي الذي قتل وصفى وأرتكب المجازر ضد الشعب الايراني المسالم لن يتورع عن أن يفجر ويقتل بأقدس بقاع الأرض فالهدف توجيه الإرهاب للنظام السعودي وإحراجه أمام مسلمي العالم حتى وأن كان الثمن ازهاق مئات أو حتى الاف الأنفس المسلمة”.

ان الحملة العالمية ضد ارهاب النظام الايراني تطالب من مجلس حقوق الانسان المجتمع حاليا في جنيف بسويسرا ادانة اعمال الارهاب للنظام الايراني وخاصة دورة في تمويل الجماعات المتشددة مثل داعش وغيرها في الارهاب العالمي .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s