المبادرة العربية الشعبية ضد العدوان الإيراني تُطلق “إعلان لندن”

متابعات:04 تشرين الأول / أكتوبر، 2016
بعنوان “بعد اتفاق (5+1)، إرهاب وعدوان النظام الإيراني ضد الشعوب غير الفارسية وشعوب العالم، مستمر وبشكل علني”، عقد المنتدى الأوروبي لقاءه الأول، في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، في العاصمة البريطانية لندن، بهدف تسليط الضوء على ما تقوم به إيران من أعمال استفزازية في المنطقة، وعدم احترامها للقانون الدولي.
ووفق تقرير وزعه “المركز الإعلامي للثورة الأحوازية” عن مجريات اللقاء، واستلمت (جيرون) نسخة منه، فإن المنتدى ركّز على أهمية مواجهة الإرهاب الفارسي بحق الشعوب الأخرى في إيران وغيرها، وأكّد -خلاله- فيصل فولاذ، المستشار الأعلى للمبادرة، على أن الشعوب غير الفارسية تُعاني من احتلال فارسي.
فيما استعرض فيصل الأحوازي، أمين عام “المبادرة العربية الشعبية لمواجهة عدوان النظام الإيراني”، ومدير المركز الأحوازي لحقوق الإنسان، الجرائم التي ترتكبها إيران ضد أبناء الأحواز العرب، وكذلك ضد القوميات الأخرى مثل شعب أذربيجان الجنوبية والشعب البلوشي وشعب تركمانستان الجنوبية والشعب الكردي، وتعديها على سيادة كثير من الدول العربية، كالعراق وسورية ولبنان واليمن.
وفي كلمة له في المنتدى، أشار علي أبو خلود الأحوازي، نائب الأمين العام للجبهة الديموقراطية الشعبية، إلى ضرورة “كشف الانتهاكات والجرائم التي يقوم بها النظام الإيراني، وخاصة في الأحواز التي تم احتلالها في العشرين من نيسان 1925″، وأوضح أن النظام الإيراني قد “فشل فشلًا ذريعًا في فرض سياسة الأمر الواقع الفارسي على شعبنا الذي يزداد -في كل يوم- عزيمة وإرادة فولاذية”، ورأى أن التوسع الإيراني “نهج متبع، وينبع من نظرة عنصرية عدوانية استعلائية إلى شعوب المنطقة، وخاصة العرب”، كما حذر دول العالم ومجلس الأمن من أن إيران، وعلى الرغم من أنها وقّعت مع دول خمس زائد واحد، على الاتفاق بشأن برنامجها النووي، إلا أنها “مستمرة في تجاربها الصاروخية العابرة للقارات، ومناوراتها البحرية الواسعة التي تجاوزت المياه الإقليمية، وهذا دليل على أنها غير ملتزمة بأي اتفاقية”.
وتم في نهاية المنتدى الذي تُشرف عليه “المبادرة العربية الشعبية لمواجهة عدوان النظام الإيراني”، إطلاق “إعلان لندن” الذي تمت المطالبة فيه بـ “الاعتراف بالدولة الأحوازية، وشعبها ونضالها العادل ضد الاحتلال الإيراني، وبحق تقرير المصير للشعوب غير الفارسية، وفق القرارات الدولية وشرعة الأمم المتحدة، وإلزام إيران بواجباتها كدولة احتلال، وفتح التمثيل في الدول العربية لممثلي الشعب الأحوازي، والسماح له بكافة أنواع النشاط السياسي والإعلامي والثقافي والتربوي وغيره، ومطالبة الدول العربية بالتعامل مع قضية الأحواز كقضية مصيرية للأمن القومي العربي”.
ويشار -أيضًا- إلى أن هذه المبادرة طالبت “بوقف الإعدامات والانتهاكات لحقوق الإنسان الأساسية، ووقف تدفق السيولة النقدية إلى جيوب النظام الإيراني، لتمويله من هذه الأموال سياسة تصدير الإرهاب والتطرف الديني”، وشددت على ضرورة إحالة هذا الملف إلى مجلس الأمن الدولي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s