مجموعة البحرين:على بقية دول مجلس التعاون قطع علاقاتها مع نظام إيران بعد تصريحات القائد العام للحرس الثوري

قالت مجموعة البحرين لحقوق الانسان والمشكلة من ( جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان والاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين وجمعية كرامة لحقوق الانسان) بان قول حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني إن مشروع الجمهورية الإيرانية سيمتد إلى البحرين و اليمن والموصل بعد سقوط مدينة حلب السورية، كشف بنوايا النظام الايراني واسقط اقنعة نظام الملالي في طهران.

وقال المنسق العام للمجموعة فيصل فولاذ بان على الدول بمجلس التعاون والتي لم تقطع علاقاتها مع النظام الايراني بعد هذا التصريح الوقح والتهديد السافر، ان تحدد موقفها بصدق وبشفافية وبصدق، وليس من المقبول بعد اليوم التهاون بهذة التصريحات، خاصةً وان هذا النظام الارهابي في طهران يقف وراء الانقلاب في اليمن ومليشيات الحوثيين ويرتكب حرسة الثوري حاليا الاعدامات والمجازر في حلب وما تقوم به مليشيات الحشد الشعبي في العراق من انتهاكات مروعة يعتبرها بأنها انتصارات ووعود إلهية.

واضاف فولاذ بان تهديد هذا المعتوه سلامي من ان الصواريخ الإيرانية بإمكانها تدمير أهداف العدو في أي منطقة، هو تهديد ينتهك الاعراف والمواثيق الدولية وسيجر المنطقة الى صراع شامل وعلى العالم العربي والإسلامي وامريكا والاتحاد الاوروبي ودول اسيا وإفريقيا ان تطلب عقد جلسة طارئة لأمم المتحدة تناقش فيه هذة التهديدات وتفرض اقسى العقوبات على النظام الايراني وحلفائه وتقديم قادة المليشيات التي تتبعه إلى محكمة الجنايات الدولية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s