#الحرية_للصحفي_يحيى_الجبيحي، كرامة تدين اختطاف صحفي والحكم عليه بالإعدام من قبل مليشيا #الحوثي

تدين جمعية كرامة لحقوق الإنسان حكم الإعدام الظالم والعدواني، من قبل مليشيات ليس لها شرعية ضد الصحفي المُختطَف يحيي عبدالرقيب الجبيحي، الذي صدر يوم الاربعاء 12 إبريل.
واعتبرت كرامة بأن هذا الحكم يأتي معبراً عن سلطة أمر واقع نتجت عن الفوضى والهمجية والانقلاب، واستهدفت كل الحقوق و الحريات ومنها الإعلامية والصحفية على وجه التحديد، واستهدفت مقومات السلام والأمن و معيشة الناس البسطاء.
  وأعادت اليمن إلى العهود الشمولية والاستبدادية وشريعة الغاب، وأدت إلى نشر الخوف والرعب في أوساط الصحفيين والمثقفين وعموم اليمنيين.
إن كرامة تدعو كل المنظمات والهيئات العالمية والإقليمية الى الإدانة والضغط على هذه المليشيات التي تمارس جريمة الاختطاف التي يعاقب عليها القانون اليمني بالإعدام كما في القرار الجمهوري 72 لعام 1998م.
هذه المليشيا لاتعترف بمبادئ حقوق الإنسان ولا الأعراف ولا المواثيق الأممية التي تجرم كل أشكال الانتهاكات ومنها انتهاك حياة الصحفيين والإعلاميين.
وتلفت كرامة لحقوق الإنسان بأن عقوبة الإعدام ليست عقوبةً للصحفي أو الإعلامي الذي لم يرتكب جرماً وإنما هي عقوبة لمن يختطف اليمنيين من منازلهم وشوارعهم كما هو موضح في القانون اليمني.
كانت المليشيات قد اختطفت الصحفي يحيي الجبيحي من منزلة بتاريخ 2016/09/06 والذي كان متواجدا فيه منذ بداية الانقلاب في العاصمة صنعاء وكان الرجل قد توقف عن الكتابة بسبب الأوضاع الأمنية.
وشغل الجبيحي منصب رئيس الدائرة الإعلامية في رئاسة الوزراء، ويعمل أستاذا في كلية الإعلام بجامعة صنعاء.
تذكر التقارير أن مليشيا الحوثي اختطفت منذ غزوها العاصمة صنعاء وانقلابها على الحكومة الشرعية 14 ألف يمني كلهم من المثقفين والسياسيين وطلاب الجامعات والوجاهات المجتمعية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s