إقرار الكنيست الصهيوني”قانون الدولة القومية للشعب اليهودي” يتعارض مع كل أعراف وقوانين حقوق الإنسان

تدين جمعية كرامة لحقوق الإنسان ما صدر عن الكيان الصهيون ما يسمى “بقانون الدولة القومية للشعب اليهودي” وتعتبر أن القانون المقر من كنيست الكيان الصهيوني هو قانون عنصري يتعارض مع القوانين الدولية والمبادئ السامية لحقوق الإنسان وميثاق وقرارات الأمم المتحدة، ويجسد نظام العنصرية والتمييز ضد الشعب الفلسطيني، والإصرار الصهيوني، على طمس هويته الوطنية وحرمانه من حقوقه المدنية والإنسانية المشروعة في وطنه المحتل.

وإن إقرار قانون قومية دولة الكيان الصهيوني، خطوة سياسية خطيرة تكرس العنصرية والتطهير العرقي ضد الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وتكشف النوايا العدوانية لسلطات الاحتلال، وتبرهن أن حكومة الكيان الصهيوني المحتل بأفعالها وممارساتها وانتهاكاتها المستمرة للقوانين الدولية غير جادة للانصياع، إلى قرارات الشرعية الدولية، وتنسف الجهود الدولية الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي عادل وشامل للقضية الفلسطينية، بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وتدعو كرامة لحقوق الإنسان كل المنظمات الدولية ودول العالم الحر والمنظمات الدولية المختصة بتحمل مسؤولياتهم السياسية والقانونية لمطالبة الكيان الصهيوني بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة، ووقف تنفيذ هذا القانون العنصري، والتعبير عن تضامن المجتمع الدولي ومساندته للشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه التاريخية المسلوبة.

وتؤيد كرامة الإدانة الشديدة الصادرة عن وزارة الخارجية البحرينية، للكيان الصهيوني بسبب إقرار الكنيست ما يسمى بقانون “الدولة القومية للشعب اليهودي” والذي يتجاهل الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، ويعد تكريساً للعنصرية، وخرقاً واضحاً للقانون الدولي والأعراف والمواثيق الدولية.

وكانت وزارة الخارجية البحرينية، قد اعتبرت أن هذا القانون يمثل تهديداً خطيراً، وعقبة كبيرة أمام جهود إحلال السلام وفق حل الدولتين، وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية، وشددت الوزارة، على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بصورة عاجلة وفاعلة وتحمل مسؤولياته للتصدي لهذا القانون وتداعياته الخطيرة، على عملية السلام وحماية حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة.
وفي المملكة العربية السعودية، عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست، القانون الصهيوني، وأضاف أن القانون يتعارض مع أحكام القانون الدولي، ومبادئ الشرعية الدولية، والمبادئ السامية لحقوق الإنسان
كما أعلن البرلمان العربي عن رفضه التام وإدانته لهذا القانون العنصري وحذر من النتائج الكارثية التي سيتسبب بها، ودعا البرلمانات الإقليمية والمجالس والبرلمانات الوطنية العربية والدولية الى مزيد من التنسيق والتعاون والتضامن لمساندة حق الشعب الفلسطيني.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: