كرامة: القرار الأمريكي بشأن #الجولان هو لمزيد من جرائم الاحتلال الصهيوني

تستنكر جمعية كرامة لحقوق الإنسان القرار الرئاسي الأميركي بالسيادة «الصهيونية» على هضبة الجولان المحتلّة، وتعتبر أن هذا يخالف كلّ قواعد القانون الدولي، ويقوّض كل الجهود الدولية التي أردت أن تصل إلى السلام العادل، والجغرافيا والتاريخ والحق القديم يؤكد أن هضبة الجولان أرض عربية سورية ولا يمكن لأيّ قرار أن يغيّر هذه الواقعة، ولا لأي بلد كائناً من كان أن يزوّر التاريخ بنقل ملكية أرض من بلد إلى آخر.

وقد أجمع كل عقلاء الأرض بما فيهم الذين أعطوا الصهاينة الحق في البقاء على أراض عربية ومقدسات إسلامية بأن القرار الأمريكي مخالف للقانون الدولي والقيم الإنسانية التي على الأقل أقرت للشعب الفلسطيني جزء من أرضهم المسلوبة لأجل أن يقيموا عليه دولة، وبيريطانيا صاحبة الوعد المشؤوم المسمى “بلفور” صرحت عبر وزارة خارجيتها بأن ضم أراضٍ بالقوة محظور في القانون الدولي وفي ميثاق الأمم المتحدة. وأكدت أنها لم تعترف بضم الصهاينة للجولان في عام 1981، وليست لديها نية لتغيير هذا الموقف.

1039997682

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: