تقرير التنمية البشرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي: البحرين في صدارة الدول العربية في تصنيف التنمية البشرية

وكالة البحرين

أكد تقرير التنمية البشرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2020، نجاح مملكة البحرين في المحافظة على مكانتها في فئة “التنمية البشرية العالية جداً” من المؤشر، استناداً إلى المؤشرات المتعلقة بمتوسط دخلها والتعليم ومقاييس الصحة، إلى جانب زيادة نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي لكل من الذكور والإناث، فضلاً عن معدل مشاركتها في القوة العاملة للنساء. 
 
ويشير التقرير إلى أن ترتيب البحرين قد ارتفع بين عامي 2014 و2019، حيث تقدمت ستة مراكز، مما يجعلها البلد العربي الذي حقق ثاني أكبر قفزة صاعدة من حيث ترتيب مؤشر التنمية البشرية، حيث احتلت المرتبة 45 عالمياً على مؤشر التنمية البشرية في عام 2018، وفي العام التالي 2019 احتلت المرتبة 42.
 
إلى ذلك؛ قال سعادة السيد محمد بن إبراهيم المطوع، وزير شؤون مجلس الوزراء، إن من دواعي السرور أن نلاحظ أن مملكة البحرين تواصل الحصول على درجات عالية في مؤشر التنمية البشرية، حيث توفر التعليم المجاني، وتضمن تكافؤ الفرص للرجال والنساء، وتحسن الرعاية الصحية، وترفع متوسط العمر المتوقع، وكل ذلك يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة.
 
وأضاف المطوع أن البحرين قامت مؤخراً بزيادة جهودها للحفاظ على مواردها الطبيعية، بما في ذلك ضمان المناطق البحرية المحمية، وإنشاء هيئة الطاقة المستدامة، ووضع أهداف وطنية بشأن كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة.
 
ويوضح التقرير أن مؤشر التنمية الخاص بقياس الفجوات بين الجنسين في إنجازات التنمية البشرية في ثلاثة أبعاد أساسية؛ الصحة والمعرفة ومستويات المعيشة، وضع مملكة البحرين في المجموعة الرابعة من أصل خمس مجموعات مصنفة حسب الأداء. ومن ناحية أخرى وضع مؤشر عدم المساواة بين الجنسين، الذي يقيس عدم المساواة القائمة على نوع الجنس في مجالات الصحة والتمكين والوظائف، البحرين في المرتبة 49 على مستوى العالم.
 
ويضيف التقرير؛ كنظيراتها في فئة “التنمية البشرية العالية جدا” كالولايات المتحدة وسنغافورة وأستراليا، فإن الضغوط على موارد الكوكب المرتبطة بتنمية البحرين تخفض ترتيبها المعدل بعامل الضغط على الموارد للكوكب إلى 42 نقطة تقريبا (على قدم المساواة مع الولايات المتحدة وسنغافورة وأستراليا، وجميعها انخفضت ما يقرب من 45-92 نقطة على نفس النطاق). وفي الوقت نفسه شهدت دول الخليج المجاورة انخفاضاً في ترتيبها المعدل بعامل الضغط على الموارد على كوكب الأرض بين 74 و87 نقطة لنفس الضغوط.
 
جدير بالذكر ان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في البحرين ومركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات) عملا معاً لإصدار التقرير الوطني للتنمية البشرية بمملكة البحرين، الذي صدر في نوفمبر 2018، والذي تناول النمو الاقتصادي المستدام والإنسان.
 
وكان التقرير الثالث الذي يصدر بمملكة البحرين بعد توقف دام سبعة عشر عاماً، من صدور التقرير الثاني. وعلى غرار الغرض من تقرير التنمية البشرية لهذا العام، ركز التقرير الوطني للبحرين على التنمية البشرية بما يتماشى مع مبادئ التنمية الاقتصادية المستدامة، وتحسين مستويات المعيشة، والمساواة بين الجنسين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: