الاعتداء السافر على لجنة تقصي الحقائق

استنكر السيد أحمد المالكي منسق اللجنة الأهلية لتوثيق أحداث 14 فبراير (كرامة) اقتحام مقر اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق والاعتداء عليها وتهديد كوادرها لفظيا وجسديا وترويعهم وتخويفهم وإهانتهم بما لا يليق بأخلاق أهل البحرين وشعبها الطيب ، وطالب الجهات الأمنية توفير الحماية اللازمة لهم والحفاظ على سلامتهم الشخصية والجسدية ، وتوفير الظروف اللازمة للقيام بعملهم بحيادية تامة دون الخضوع لتهديدات من أي طرف.

رغم أننا لم نستغرب هذا الاعتداء نظرا لاعتيادنا عليه من قبل هذه المجموعات التي تحترف العنف والتخريب والترويع باسم المظلومية والديمقراطية ، إلا أننا وبالنيابة عن المخلصين من شعب البحرين وأهلها نعبر عن أسفنا الشديد للبروفيسور محمود شريف بسيوني وكل الإخوة أعضاء اللجنة والعاملين فيها على ما تعرضوا له من تهديد وترويع كونهم ضيوفا أعزاء في بلادهم الثانية البحرين ، ويقومون بجهود كبيرة لتنفيذ مهمتهم المفوضين بها من قبل جلالة الملك والأمم المتحدة .

إن هذا الاعتداء الهمجي يكشف زيف ادعاءات السلمية التي ترفعها بعض الجهات لخداع لجنة تقصي الحقائق ، حتى أنهم ومن فرط عنفهم قد فضحوا أنفسهم بأنفسهم ، حين اعتدوا وهددوا شخصيات دولية على هذا القدر الكبير من الاحترام المكانة الدولية استجابة عمياء لدعوات زعمائهم على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ، رغم أنهم كانوا في السابق قد رحبوا بهم واثنوا على اللجنة وأشادوا بها!.

وطالب المالكي اللجنة بالحذر من أن هذا الاعتداء والتهجم الواسع والطعن في مصداقيتها يسعى للتأثير على عملها وحياديتها من أجل أن تصدر قرارات ترضي هذه الجهة حتى لو كانت مخالفة للحقيقة ، وهو ما لا نتوقع أن تقع فيه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s