الحملة العالمية تطلق صفارة إنذار بشأن استغلال الأطفال وزجهم في أعمال العنف والإرهاب

   
 
مكتب / لندن – المملكة المتحدة
الأحد ٢٠١٦/٠١/١٧م
أطلق مدير دائرة الاعلام في “الحملة العالمية ضد ارهاب النظام الايراني” جيهان محمد صفارة إنذار بشأن استغلال الأطفال وزجهم في الحرب والعنف والإرهاب في عدد من الدول العربية منها (اليمن والعراق وسوريا والبحرين والسعودية) من قبل اطراف طائفية ومتطرفة عدد منها تتبع النظام الايراني.
ففي هذة الدول المذكورة قالت جيهان ان الاطفال يتم استغلالهم بالحرب والعنف وفي في إثارة الشغب بالشوارع.
وصرحت بان حملة ستطلق بعنوان “حماية” لحماية أطفال اليمن والعراق والبحرين والسعودية، من الاستغلال والتوظيف لأغراض سياسية تحرّكها نوازع طائفية توسعية، بعد أن تحوّل تجنيد الأطفال بالحرب و لإثارة الاضطرابات في الشوارع وحتى لتنفيذ عمليات إرهابية، ظاهرة متواترة، وممارسة منهجية من قبل أطراف تصنّف نفسها كـ”معارضة”، الأمر الذي يعرّض حياة الأطفال ومستقبلهم للخطر، فضلا عن محاذير زرع نوازع العنف والطائفية في أنفس تلك الشريحة الهشة.
وأطلقت حملة “حماية” الحملة العالمية ضد ارهاب النظام الايراني المشكّلة من: شبكة احرار الرافدين لحقوق الانسان، وجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان، وجمعية كرامه لحقوق الإنسان / البحرين، والمؤسّسة العربية لحقوق الإنسان، والمركز الخليجي الأوروبي لحقوق الإنسان، والتحالف العربي للمحكمة العربية لحقوق الانسان، والمرصد السوري لتوثيق جرائم الحرب، والمؤسسة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا، والمركز البلوشي لحقوق الانسان، والائتلاف اليمني لحقوق الانسان، والبوابة العربية لمعلومات حقوق الانسان، ومنظمة الرسالة العالمية لحقوق الانسان، والمرصد العربي للحقوق والحريات النقابية، حملة دولية لحماية حقوق أطفال اليمن والعراق وسوريا والسعودية والبحرين من سوء المعاملة والاستغلال.
وأعلنت جيهان محمد عن إطلاق حملة “حملة” التي ستسخدم (الفن) بعدد من اللغات وستنظم بعدد من دول العالم من أفلام ورسم وتصوير وغيرها من الفنون كوسيلة للتعبير والتصدي إلى ما تتعرض له هذة الدول من خطر استغلال قوى المعارضة للأطفال والزج بهم في الحروب والمسيرات وأعمال العنف والتخريب التي تؤدي إلى الإضرار بمستقبلهم عن طريق استخدامهم لتحقيق مكاسب سياسية وإعلامية ضمن أجندة خارجية تتبع النظام الايراني وعملاءة بالمنطقة وباتت مكشوفة وفي ازدياد تترجمها أعمال الاقتتال والدمار والتخريب التي طالت هذة الدول، حيث يتمّ تجنيد وتعبئة الأطفال نحو التطرف والإرهاب وهو خطر شديد علي العالم وآمنة .
 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s